هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل في :: منتديات ثار الله الإسلامي :: . للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

facebook

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
إرشادات عظيمة لمقابلات العمل (... [ الكاتب : الميكاوين - آخر الردود : الميكاوين - عدد الردود : 4 - عدد المشاهدات : 241 ]       »     حساب تجريبي [ الكاتب : ارينسن - آخر الردود : ارينسن - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 187 ]       »     بونصات الخيارات الثنائية بدون ... [ الكاتب : الميكاوين - آخر الردود : الميكاوين - عدد الردود : 4 - عدد المشاهدات : 222 ]       »     313 [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : عبد فاطمة - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 245 ]       »     الدم الثائر بكربلاء. [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : عبد فاطمة - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 224 ]       »     يا أبت يا رسول الله!! ماذا لقي... [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : عبد فاطمة - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 157 ]       »     صحيح البخاري: الزهراء تموت غاض... [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : عبد فاطمة - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 146 ]       »     المرتد أبو بكر في النار؟ [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : عبد فاطمة - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 153 ]       »     السيدة فاطمة الزهراء (ع) أول م... [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : عبد فاطمة - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 151 ]       »     من هم شيعة فاطمة الزهراء عليها... [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : عبد فاطمة - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 146 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 5624  
 عدد الضغطات  : 2096  
 عدد الضغطات  : 2341


الإهداءات


العودة   :: منتديات ثار الله الإسلامي :: > الاقسام العقائدية > اصول الدين > منتدى التوحيد

يتم تحميل بيانات الشريط . . . . اذا لم تظهر البيانات رجاء قم بتحديث الصفحة مرة اخرى
إضافة رد
#1  
قديم 05-09-2011, 07:28 AM
السيد عباس ابو الحسن
المشرف العام
السيد عباس ابو الحسن غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 11
 تاريخ التسجيل : May 2010
 فترة الأقامة : 3126 يوم
 أخر زيارة : 11-30-2012 (04:20 PM)
 المشاركات : 735 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مقدمات اصولية عامة :(6) لماذا نبحث عن وجود اللّه سبحانه؟ـ الشيخ السبحاني



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم بقائمهم




الفصل الاَوّل



لماذا نبحث عن وجود اللّه سبحانه؟


إنّ هاهنا سوَالين في مجال البحث عن اللّه والاِيمان به، ينبغي أن نبحث عنهما قبل كلّ شيء، هما:
1. ما الّذي يبعث الاِنسان إلى البحث عن وجود مبدىَ العالم وصانعه؟
2. ماذا يترتب على معرفة صانع العالم والاِيمان به، وبالتالي، الاِيمان بالدين الاِلهي؟
فالجواب عن السوَال الاَوّل بوجهين:
1. لزوم دفع الضّرر المحتمل
إنّهناك عاملاً روحيّاً يحفزنا إلى البحث عن هذه الاَُمور الخارجة عن إطار المادّة والمادّيات، وهو انّ هناك مجموعة كبيرة من رجالات الاِصلاح والاَخلاق الديني فدوا أنفسهم في طريق إصلاح المجتمع وتهذيبه وتوالوا على مدى القرون والاَعصار، ودعوا المجتمعات البشريّة إلى الاعتقاد باللّه سبحانه وصفاته الكمالية، وادّعوا انّ له تكاليف على عباده ووظائف وضعها عليهم، وانّ الحياة لا تنقطع بالموت، وإنّما ينقل
الاِنسان من دار إلى دار، وانّ من قام بتكاليفه فله الجزاء الاَوفى، ومن خالف واستكبر فله النّكاية الكبرى.
هذا ما سمعته آذان أهل الدنيا من رجالات الوحي و الاِصلاح، ولم يكن هوَلاء متَّهمين بالكذب والاختلاق، بل كانت علائم الصدق لائحة من خلال حياتهم وأفعالهم وأذكارهم، عند ذلك يدفع العقل الاِنسان المفكّر إلى البحث عن صحّة مقالتهم دفعاً للضرر المحتمل أو المظنون الذي يورثه أمثال هوَلاء.
2. لزوم شكر المنعم
لا شكّ انّ الاِنسان في حياته غارق في النعم، وهذا ممّا لا يمكن لاَحد إنكاره، ومن جانب آخر انّ العقل يستقلّ بلزوم شكر المنعم، ولا يتحقّق الشكر إلاّ بمعرفته. (1)
وعلى هذين الاَمرين يجب البحث عن المنعم الّذي غمر الاِنسان بالنعم وأفاضها عليه، فالتعرّف عليه من خلال البحث إجابةٌ لهتاف العقل ودعوته إلى شكر المنعم المتوقف على معرفته. (2)
وفي الجواب عن السوَال الثاني نقول:

____________
(1)إن كان شكر المنعم لازماً فيجب معرفته، لكنّ المقدّم حقّ، فالتالي كذلك.أمّا حقيّة المقدّم فلاَنّه من البديهيات العقلية.وأمّا الملازمة فلاَنّه أداء للشكر، والاِتيان به موقوف على معرفة المنعم وهو واضح.
(2)إنّ هاهنا جواباً آخر عن هذا السوَال، وهو أنّ الاِنسان بفطرته يبحث عن علل الحوادث، فما من حادثة إلاّ وهو يفحص عن علّتها ويشتاق إلى الوقوف عليها، عندئذٍ ينقدح في ذهنه السوَال عن علّة العالم ومجموع الحوادث. هل هناك علّة موجدة للعالم الكوني وراء العلل والاَسباب الماديّة أو لا ؟ فالبحث عن وجود صانع العالم فطري للاِنسان. راجع أُصول الفلسفة للعلاّمة الطباطبائي : المقالة 14.


دور الدين الاِلهي في حياة الاِنسان

الدين ثورة فكريّة تقود الاِنسان إلى الكمال والترقّي في جميع المجالات المهمّة بالنسبة إلى حياة الاِنسان منها:
ألف. تقويم الاَفكار والعقائد وتهذيبهما عن الاَوهام والخرافات.
ب. تنمية الاَُصول الاَخلاقية.
ج. تحسين العلاقات الاِجتماعية.
د. إلغاء الفوارق القومية.
وإليك تبيين وجه قيادة الدين في هذه المآرب الاَربعة:
أمّا في المجال الاَوّل: فإنّ الدّين يفسِّر واقع الكون بأنّه إبداع موجود عال قام بخلق المادة وتصويرها وتحديدها بقوانين وحدود، كما انّه يفسِّـر الحياة الاِنسانية بأنّها لم تظهر على صفحة الكون عبثاً ولم يخلق الاِنسان سدى، بل لتكوّنه في هذا الكوكب غاية عليا يصل إليها في ظلّ تعاليم الاَنبياء والهداة المبعوثين من جانب اللّه تعالى.
وفي مقابل هذا التفسير الديني لواقع الكون والحياة الاِنسانية تفسير المادّي القائل بأنّ المادّة الاَُولى قديمة بالذات وهي التي قامت فأعطت لنفسها نظماً، وانّه لا غاية لها ولا للاِنسان القاطن فيها وراء هذه الحياة المادّية، وهذا التفسير يقود الاِنسان إلى الجهل والخرافة، إذ كيف يمكن للمادّة أن تمنح نفسها نظماً؟! وهل يمكن أن تتّحد العلّة والمعلول، والفاعل والمفعول، والجاعل و المجعول؟
ومن هنا يتبيّن أنّ التكامل الفكري إنّما يتحقّق في ظلّ الدين، لاَنّه يكشف آفاقاً وسيعة أمام عقله وتفكّره.

وأمّا في المجال الثاني: فإنّ العقائد الدينية تُعدّ رصيداً للاَُصول الاَخلاقية، إذ التقيّد بالقيم ورعايتها لا ينفك عن مصاعب وآلام يصعب على الاِنسان تحمّلها إلاّ بعامل روحي يسهِّلها ويزيل صعوبتها له، وهذا كالتضحية في سبيل الحقّ والعدل، ورعاية الاَمانة ومساعدة المستضعفين، فهذه بعض الاَُصول الاَخلاقية التي لا تنكر صحّتها، غير أنّ تجسيدها في المجتمع يستتبع آلاماً وصعوبات، والاعتقاد باللّه سبحانه وما في العمل بها من الاَجر والثواب خير عامل لتشويق الاِنسان على إجرائها وتحمّل المصائب والآلام.
وأمّا في المجال الثالث: فإنّ العقيدة الدينيّة تساند الاَُصول الاِجتماعية، لاَنّها تصبح عند الاِنسان المتديّن تكاليف لازمة، ويكون الاِنسان بنفسه مقوداً إلى العمل والاِجراء، أي إجراء التكاليف والقوانين الاِجتماعية في شتّى الحقول.
وأمّا في المجال الرابع: فإنّ الدين يعتبر البشر كلّهم مخلوقين لمبدأ واحد، فالكل بالنسبة إليه حسب الذات والجوهر كأسنان المشط، ولا يرى أيّمعنى للمميّزات القوميّة والتفاريق الظاهريّة.
فهذه بعض المجالات الّتي للدّين فيها دور وتأثير واضح، أفيصحّ بعد الوقوف على هذه التأثيرات المعجبة أن نهمل البحث عنه، ونجعله في زاوية النسيان؟
نعم ما ذكرنا من دور الدين وتأثيره في الجوانب الحيويّة من الاِنسان إنّما هو من شوَون الدين الحقيقي الذي يوَيّد العلم ويوَكّد الاَخلاق ولا يخالفهما، وأمّا الاَديان المنسوبة إلى الوحي بكذب وزور فخارجة عن موضوع بحثنا.

الالهيات للشيخ جعف السبحاني



 توقيع : السيد عباس ابو الحسن

يــــا لـثارات الـــزهــــــراء








آخر تعديل السيد عباس ابو الحسن يوم 05-18-2011 في 11:16 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 04:16 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
منتديات دعوة الاسلامية