هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل في :: منتديات ثار الله الإسلامي :: . للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

facebook

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
مطلوب عقارات بمدينة جدة [ الكاتب : السكون الصاخب - آخر الردود : السكون الصاخب - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 197 ]       »     شركة كازا ديكور 01018144442 [ الكاتب : ارينسن - آخر الردود : ارينسن - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 180 ]       »     شركة كازا ديكور 01018144442 [ الكاتب : ارينسن - آخر الردود : ارينسن - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 416 ]       »     ولاية حيدر الكرار. [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : خادم قمر العشيرة - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 3307 ]       »     علي 110. [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : خادم قمر العشيرة - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 3347 ]       »     عصمة علي ع ورد بعض الشبهات عنه... [ الكاتب : الشيخ محمد العبدالله - آخر الردود : الشيخ محمد العبدالله - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1829 ]       »     وذكر بعض أصحابه قال دخلت على ج... [ الكاتب : الشيخ محمد العبدالله - آخر الردود : الشيخ محمد العبدالله - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1948 ]       »     من كرمه ع [ الكاتب : الشيخ محمد العبدالله - آخر الردود : الشيخ محمد العبدالله - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 1599 ]       »     حسر ردن جبته - ثياب الصادق ع [ الكاتب : الشيخ محمد العبدالله - آخر الردود : الشيخ محمد العبدالله - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1468 ]       »     واستغفروا ربكم - مواعظ الصادق ... [ الكاتب : الشيخ محمد العبدالله - آخر الردود : الشيخ محمد العبدالله - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 1523 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 6199  
 عدد الضغطات  : 2466  
 عدد الضغطات  : 3795


الإهداءات



يتم تحميل بيانات الشريط . . . . اذا لم تظهر البيانات رجاء قم بتحديث الصفحة مرة اخرى
إضافة رد
#1  
قديم 02-09-2015, 12:16 AM
الشيخ محمد العبدالله
خادم الحسين
الشيخ محمد العبدالله غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : May 2010
 فترة الأقامة : 3596 يوم
 أخر زيارة : 03-21-2020 (09:14 PM)
 المشاركات : 2,305 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الإشكال الثالث على الشفاعة وجوابه



الإشكال الثالث :
إن الشفاعة المعروفة لدى الناس هي : أن يدعو المشفوع عنده إلى
فعل شئ أو ترك الفعل الذي حكم به على المشفوع له ، وهذا أمر لا
يمكن حصوله ، إلا إذا حدث للمشفوع عنده علم جديد يوجب عنده
قبول الشفاعة في المشفوع له ، أو أنه ينصرف عن إجراء الحكم الذي قرره
رعاية للشفيع ومنزلته عنده ولو كان على حساب الحق والعدل
والإنصاف ، وهذه افتراضات لا يجوز نسبتها إلى الله ( تعالى عن ذلك علوا
كبيرا ) .
والجواب عليه :
فهو افتراض باطل من أساسه ، لأن الفعل الذي قرره سبحانه وتعالى
- وهو العقاب - لم يكن أثرا غير قابل للانفكاك عن " الذنب " ، لما تقدم من
أن الذنب ليس إلا مقتضيا للعقاب ، فالشفاعة - بعد أن كان الذنب مجرد
مقتض للعقاب - تقدم الوعد بها ، وأثبتها القرآن الكريم بصورها وحدودها
ومواصفات أشخاصها ، لا تمثل عند قبولها انصرافا عن الفعل الذي قرره
سبحانه وتعالى ، بل هي وفاء لما قرره بحق عباده ، وهي بعد هذا لا
توجب معنى حصول علم جديد بعد أن تقدم العلم بها حتى ذكرها
سبحانه وتعالى وأوضح الطريق والباب الذي يمكن للمؤمنين المذنبين أن
يلجوه وصولا إلى رضوانه تعالى .
هذا من جهة ، ومن جهة ثانية ، فإن الله سبحانه وتعالى قد سبق في
علمه ، مصائر عباده وحالهم في الدنيا والآخرة ، وبعد هذا العلم الشامل ،
فليس في قبول الشفاعة علم جديد يحصل عنده ، ( تعالى عن ذلك علوا
كبيرا . . ) .
ويتضح ذلك من قوله تعالى : * ( . . يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم
الكتاب ) * ( 1 ) .
ويقول العلامة الطباطبائي ( قدس سره ) : " . . نعم تغير العلم والإرادة المستحيل
عليه تعالى هو بطلان انطباق العلم على المعلوم والإرادة على المراد مع
بقاء المعلوم والمراد على حالهما ، وهو الخطأ والفسخ ، مثل أن ترى
شبحا فتحكم بكونه انسانا ثم يتبين أنه فرس فيتبدل العلم ، أو تريد أمرا
لمصلحة ما ثم يظهر لك أن المصلحة في خلافه فتنفسخ إرادتك ، وهذان
غير جائزين في مورده تعالى ، والشفاعة ورفع العقاب بها ليس من هذا
القبيل كما عرفت " ( 2 ) .




رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 06:06 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
منتديات دعوة الاسلامية